مشروع “نشطاء سياسيين من أجل التغيير”

تطلق المؤسسة مشروع “نشطاء سياسيين من أجل التغيير” بالشراكة مع جمعية المساعدات الشعبية النرويجية.

إنطلاقة المشروع

أطلقت المؤسسة الفلسطينية للتمكين والتنمية المحلية – REFORM بالشراكة مع جمعية المساعدات الشعبية النرويجية مشروع “نشطاء سياسيين من أجل التغيير”. ويهدف المشروع، والذي سوف ينفّذ على مدار خمسة أشهر، إلى إنشاء شبكة من الناشطين الشباب وتعزيز مشاركتهم المجتمعية والسياسية، وذلك بهدف جعلهم وكلاء للتغيير في مجتمعاتهم المحلية، وتعزيز الإنسجام بين مختلف المكونات المجتمعية.

تمكين النشطاء السياسيين

تاتي هذه الورشة التدريبية ضمن مشروع “نشطاء سياسيين من أجل التغيير” بالشراكة مع جمعية المساعدات الشعبية النرويجية. ويهدف المشروع إلى تحسين واقع مشاركة الشباب في عمليات صناعة القرار من خلال تطوير قدراتهم الذاتية. كما ويسعى المشروع إلى إعادة إنتاج المكونات الإجتماعية في قالب إجتماعي ثقافي قادر على إيجاد تشطاء إجتماعيين لديهم الرغبة والقدرة على النهوض بالمجتمع. هذا ويعمل مشروع “نشطاء سياسيين من أجل التغيير على تعزيز مشاركة النساء في صناعة القرار المحلي وبناء قدرات المشاركين الشباب على إعداد أوراق السياسات العامة، وكيفية تنفيذ حملات الضغط والمناصرة. إضافة إلى تطوير قدراتهم في مجال رصد مدى إستجابة عمليات صناعة القرار لإحتياجات المجتمعات المحلية. وذلك من خلال تنفيذ عدد من اللقاءات مع السياسيين والمؤثرين في دوائر صناعة القرار في مختلف المناطق من أجل إشراك الشباب في عمليات صناعة القرار، ومناهضة الإصطفاف وتعزيز العملية الديمقراطية.

مجموعة من المشاركين ضمن مشروع "نشطاء سياسيين من أجل التغيير" أمام مبنى المجلس التشريعي في رام الله.
مجموعة من النشطاء السياسيين يجتمعون مع صانع قرار
ناشط سياسي يحمل مايكروفون خلال تصوير فيديو تمثيلي خلال المشروغ

حول المشروع

هذا واختتمت المؤسسة الورشة التدريبية الأولى من المشروع والتي عقدت على مدار خمس أيام في بيت الابداع في رام الله حول التحويل المجتمعي. وشارك في هذه الورشة أكثر من 20 ناشطة وناشط شبابي من مخيمات اللجوء ومناطق (ج) في كل من محافظات الخليل ونابلس وبيت لحم ورام الله والقدس الشرقية. وهدفت الورشة التدريبية إلى البحث في آليات النهوض بواقع المشاركة السياسية للفئات الشابة في مختلف المناطق الفلسطينية. وقد تمحور التدريب حول تفعيل آفاق المشاركة السياسية للشباب وتطوير قدرات المجموعة على العمل المجتمعي والتشبيك والتنسيق مع صناع القرار ومختلف مكونات العمل المجتمعي. كما وهدف إلى بناء جسم شبابي حقيقي متمكن وقوي وفعال، وقادر على الإرتقاء بالعمل الشبابي إلى الأفضل لتحقيق هذه الأهداف من أجل رفعة مكانة الشباب. كما إشتمل التدريب على منهجية المؤسسة في التيسير Facilitating Reform (تنزيل المنهجية)، وذلك بهدف زيادة اطر التعاون والتكامل بين المشاركين الشباب وصناع القرار وجسر الفجوة فيما بينهم. مما من شأنه أن يطور قدرة المشاركين الشباب على المساهة في تطوير نظام سياسي مستجيب لاحتياجاتهم وتطلعاتهم.

وأشار أمير جبارين، منسق المشاريع في المؤسسة، إلى أن التدريب عمل على فحص بيئة الواقع المحيط بالعمل الشبابي بالتطرق إلى العمقين الثقافي والبنيوي الناظم لعمل الشباب في الحياة السياسية ومختلف مناحي الحياة العامة. وكذلك تعريف حالات الإختلافات المجتمعية وأسبابها وأثرها على مشاركة الشباب السياسية، سيما النساء في عملية صناعة القرار. وأضاف أن التدريب عمل على ﺗﺸﺠﻴﻊ المشاركين ﻋﻠﻰ تعلم ﻛﻴﻔﻴﺔ تطبيق ﺍﻟﻤﻨﻬﺠﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﺍلإﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ. مما ساهم في تمكينهم من ﺇﻧﺸﺎء ﻣﺴﺎﺣﺎﺕ ﺁﻣﻨﺔ فيما بينهم ﺗﺸﺠﻊ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ والتعددية داخل المجتمع.

شعار REFORM على خلفية بيضاء
شعار NPA على خلفية بيضاء
شعار NPA على خلفية بيضاء
شعار REFORM على خلفية بيضاء

>>>>>

Share This