تعرفوا على داليا النمورة: خريجة جامعة بيرزيت، حاصلة على درجة البكالوريوس في القانون

ودرجة الماجستير في القانون والاقتصاد

"لطالما أحببت رد الجميل للمجتمع الفلسطيني، وقد كانت المشاركة المستمرة في العديد من الحراكات الاجتماعية، والمطالبة بانتظام العملية الديمقراطية الفلسطينية، وتفعيل المجلس التشريعي الفلسطيني هي السبيل الوحيد الذي أعرفه.

لقد مكنتني مشاركتي في مشاريع ومبادرات المؤسسة على مدار أكثر من ثلاث سنوات من بناء تجربتي كناشطة مجتمعية، وعززت قدراتي في مناصرة أدوار نشطة للمرأة، سيما الأدوار القيادية في الحيز العام. شاركت في العديد من الدورات التدريبية ضمن مشروع "تواؤم 2" تطرقت لمواضيع مثل التعبئة المجتمعية، والتحول المجتمعي، ومهارات القيادة، والتنسيق لاجتماعات مع صناّع القرار. وقد طورت هذه التجارب شخصيتي بشكل ملحوظ، وتطورت كذلك قدراتي ومهاراتي بشكل كبير.

استثمرت مهاراتي لإلقاء الضوء على اعتقال زوجي، جيفارا نمورة، الذي خضع للاعتقال الإداري وخاض إضراباً مفتوحاً عن الطعام. وقد أطلقت حملة إلكترونية دعماً لزوجي حملت اسم "الحرية لجيفارا" بهدف رفع الوعي بقضيته محلياً ودولياً، وأقمت خيمة اعتصام في ساحة نيلسون مانديلا في رام الله، زارها ناشطون شباب، ووزراء، وممثلون عن الأحزاب السياسية الفلسطينية، وصنّاع القرار. وقد أُطلق سراح جيفارا بسبب إضرابه، والدعم المحلي والدولي، وحملة التعبئة التي نظمتها.

ساهمت المؤسسة في تعزيز قدراتي في العمليات التشاركية بشكل كبير، وتعزيز مهاراتي في التواصل، والتفاوض، والمساءلة، والتيسير، كما عملت على تنمية قدراتي في التشبيك والمناصرة حتى أصبحت أتفاخر اليوم بقدرتي على تحديد نقاط الوصول والموارد اللازمة لتحقيق أهدافي وتطلعاتي المستقبلية!  لقد وفرت لي المؤسسة مساحة للنمو والتعلم على المستويين الشخصي والمهني، وأنا ممتنة لهذا دائماً"