24.9.2022- قلقيلية | ضمن مشروع "يلا" نفذ مقهى REFORM الثقافي في قلقيلية نقاش الجزء الثاني من كتاب حديث الصباح للكاتب أدهم الشرقاوي في مواضيع (صباحك سكر، كان في هذا العالم أصدقاء، بين العلم والدين تعالوا نأخذ بالأسباب ونتيقن بالله، اقرأ برجك، الملافظ سعد)
وناقش المجتمعون المواضيع بطريقة تحليلية نقدية أحياناً، من خلال أخذ أمثلة واقعية من قصص مشابهة من واقع تجاربهم الخاصة.
من جانبه قال آدم داود أحد اعضاء النادي الثقافي أن أهم ما يميز الكتاب أنه بتنوع مواضيعه هو دعوة للقارئ للتفكير بطريقة بإيجابية، وتشجيع للعمل والمشاركة الفاعلة.
ويمتاز كتاب أدهم الشرقاوي حديث الصباح بسهولة قراءته تنوع مواضيعه المجتمعية، التي تحاكي مجموعة واسعة من الارشادات والتوجيهات بطريقة قصصية. 
ويهدف المقهى الثقافي إلى تجسير الفجوات الاجتماعية القائمة بين المكونات المجتمعية المختلفة، من خلال توفير مساحات ثقافية تفاعلية آمنة لتمكين الفئات الشابة من مناقشة مختلف التحديات التي تواجههم، وتطوير مهاراتهم الفردية والجمعية لتمكينهم من تحسين ظروفهم الحياتية ومشاركتهم.
يأتي هذا اللقاء ضمن مشروع "يلا" الذي تنفذه المؤسسة الفلسطينية للتمكين والتنمية المحلية— REFORMبالشراكة مع برنامج تعزيز دور اللاجئين الفلسطينيين في التأثير على مناحي حياتهم (PART II) المنفذ من قبل GIZ وبتفويض من الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية الالمانية (BMZ)، بهدف تمكين الشباب والشابات المهمشين كي يكونوا وكلاء تغيير في مجتمعاتهم، ومن أجل مناهضة تقلص المساحات المدنية في فلسطين من خلال إنشاء مجموعة من المنصات المدنية للتعبئة الاجتماعية، وفتح قنوات اتصال بين خطوط الصدع الاجتماعي المختلفة وتحدي ديناميكيات القوة واستبعاد الشباب، والشابات. كما يهدف المشروع الى تمهيد الطريق نحو التغيير الهيكلي والبنيوي من خلال إضفاء مجالس الظل الشبابية في المخيمات والمبادرات المجتمعية، وإشراك الشابات والشباب في عمليات صنع القرار والسياسات.